تفاحة الفردوس (الكوثر)

ما هو الكوثر، مظلومية السيدة الزهراء، تفسير سورة الكوثر، محاضرة من تقديم الحاجة الدكتورة ميرفت عمد.

بسم الله الرحمن الرحيم اليوم بإذن الله سنتكلم عن السورة الخاصة بالسيدة الزهراء سلام الله عليها التي هي تفاحة الفردوس، سورة الكوثر، هذه السورة في كتاب تفسير أنوار التنزيل يقول رسول الله صل الله عليه واله وسلم: (أن من قرأ هذه السورة في صلاته يسقيه الله يوم القيامة من كل أنهار الجنة، ويعطيه عشر حسنات بعدد كل قربان قربها العباد لله تعالى)، كالذبيحة التي يذبحها المؤمن في عيد الأضحى، هذه السورة مهمة جداً بالرغم من أنها من أقصر السور في القرآن إلا أن لها أهمية كبيرة جداً، أقول لك بيقين تام أن القرآن له أسرار ولا يعلم هذه الأسرار إلا أهل البيت عليهم السلام فقط، أهل البيت أعطونا جزء من التفسير وليس كله، وتركوا الباقي لما يظهر الإمام صاحب الزمان عجل الله تعالى فرجه الشريف، حيث سيقوم بوضع يده على رؤوس شيعته فتكمل عقولهم وتكمل معارفهم … إنما الجزء الذي اعطونا فنستطيع التحدث فيه، ولذلك المخالفين لا يستطيعون إطلاقاً أن يصلوا لأسرار أهل البيت عليهم السلام في القرآن، لأن الكلمات التي في القرآن لا يعرف معناها وسرها إلى أهل البيت عليهم السلام.

الزهراء عليها السلام لها مكانة كبيرة جداً عند الله، بحيث أنها هي الوحيدة من مخلوقات الله قال : يرضى لرضاها ويغضب لغضبها، ولكنها ماتت عليها السلام غاضبه على الأول والثاني ولم تسامحهم أبداً وأوصت أن تدفن في الليل لكي لا يصلوا هؤلاء عليها …. الإمام الباقر عليه السلام يقول: (نحن حجج الله على الخلق وأمنا الزهراء حجة علينا)، لاحظوا قيمة الزهراء … وفي الحديث القدسي الله سبحانه وتعالى يقول: (يا فاطمة وعزتي وجلالي وارتفاع مكاني لقد آليت على نفسي من قبل أن أخلق السماوات والأرض بألفي عام أن لا أعذب محبيك أبداً، ومحبي عترتك بالنار)، وكانت الملائكة تسبح الله وتقدسه فقال الله تعالى: (وعزتي وجلالي لأجعلن ثواب تسبيحكم وتقديسكم إلى يوم القيامة لمحبي فاطمة وأبيها وبعلها وبنيها) …. ذلك جزء بسيط من فضل السيدة فاطمة عليها السلام عند الله، لا مثيل لها أبداَ هي موجودة في معظم آيات القرآن الكريم.

هنالك الكثير من الناس يسألون كيف أن الفاتحة تجمع القرآن كله؟ … نبدأ بـ (بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَٰنِ الرَّحِيمِ) هنا يتكلم عن توحيد الذات التي هي الله وحده لا شريك له، (الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ الرَّحْمَٰنِ الرَّحِيمِ) هنا يتكلم عن توحيد الصفات، (مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ) يتكلم عن المعاد (إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ) (اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ) يتكلم عن أهل البيت.

من هم الذين أنعمت عليهم؟… نأتي للقرآن قال تعالى: (الَّذِينَ أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِم مِّنَ النَّبِيِّينَ وَالصِّدِّيقِينَ وَالشُّهَدَاءِ وَالصَّالِحِينَ ۚ وَحَسُنَ أُولَٰئِكَ رَفِيقًا) …. من هم؟ لنسأل القرآن مرة أخرى، قال تعالى: (وَلَقَدْ كَتَبْنَا فِي الزَّبُورِ مِن بَعْدِ الذِّكْرِ أَنَّ الْأَرْضَ يَرِثُهَا عِبَادِيَ الصَّالِحُونَ)، ارقى طبقة من الذين انعمت عليهم هم الصالحون … وقرأنا كثيراً في القرآن أن الأنبياء عند وفاتهم يدعون الله أن يجعلهم مع الصالحين، قال تعالى عن ابراهيم ويوسف: (وَأَلْحِقْنِي بِالصَّالِحِينَ) فمن هم الصالحين؟، هم الذين يتبعون سبيل الله هم الصراط المستقيم، إسمع في دعاء الندبة قوله: (قُلْ مَا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ مِنْ أَجْرٍ إِلَّا مَن شَاءَ أَن يَتَّخِذَ إِلَىٰ رَبِّهِ سَبِيلًا). هم السبيل إلى الله، اذا تريد أن تصل الى الله عن طريقهم آل البيت، هم الصراط المستقيم، وفاطمة هي أية الآيات.

وفي حديث الكساء جبريل يسأل الله عز وجل : ومن يا ربي تحت الكساء، فقال الله: فاطمة وأبوها وبعلها وبنوها، فحديث الكساء كله يدور حول فاطمة عليها السلام، هنا سؤال يطرح نفسه لماذا رسول الله عليه وعلى آله الصلاة والسلام عندما كان به بعض التعب، ذهب إلى بيتها، لأن بيتها مستشفى للعلاج، ففاطمة لديها عليها السلام طاقة روحانية وقوة نورانية لو إجتمعت مع رسول الله يشفى، تقول السيدة فاطمة في حديث الكساء: وصرت أنظر إليه، فإذا وجهه  يتلألأ كأنه البدر في ليله كماله وتمامه.

ولذلك إذا كنت مريض توسل إلى الله عن طريق فاطمة عليها السلام، هنالك رجل سأل الرسول عليه وآله الصلاة والسلام قائلاً له: ما تفسير هذه الآية (الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ طُوبَىٰ لَهُمْ وَحُسْنُ مَآبٍ)، قال له رسول الله: (طوبى شجرة في الجنة أصلها في داري وفرعها في بيوت المؤمنين)، فكان هنالك شخص آخر فقال له يا رسول الله سألتك هذا السؤال من قبل فقلت لي: (أنها في دار علي وفاطمة)، فرد عليه رسول الله: ( دارهما وداري واحدة في الجنة وشجرة طوبى أصلها في دارنا وفروعها في دور المؤمنين)، أوجدها الله في الجنة ونفخ فيها من روحه تطرح حليُ وحلل وأكل وشرب، يقال أن شجرة طوبى إذا طار فوقها طائر من أولها إلى آخرها مائة سنة ولا يتوقف عن الطيران لا يصل لآخرها أبداً، ولذلك نقوم طوبى لهم وحسن مئاب.

نأتي لسورة أخرى وهي سورة الإنسان (الدهر) هذه السورة تذكر الخمسة أهل الكساء السنة والشيعة يقولون أنها تذكرهم لماذا؟ لأن الإمامين الحسن والحسين مرضا فنذر الإمام علي والسيدة فاطمة عليهم السلام أن يصوموا ثلاثة أيام لله تعالى ليذهب عنهما المرض، أول يوم أتاهم مسكين فأعطوه طعام فطورهم وثاني يوم أتاهم يتيم فأخرجوا له فطورهم أيضاً وثالث يوم أتاهم أسير فأعطوه كذلك طعامهم، قال تعالى: (وَيُطْعِمُونَ الطَّعَامَ عَلَىٰ حُبِّهِ مِسْكِينًا وَيَتِيمًا وَأَسِيرًا)، في هذه السورة يذكر الله تعالى الجنة ونعيمها ولكن لم يذكر فيها الحور العين وذلك إحتراماً لوجود فاطمة عليها السلام في هذه السورة وذلك لأنها أكبر من أن تذكر الحور العين بجانبها.

سورة الكوثر أقصر سورة في القرآن بعمر صاحبتها السيدة الزهراء عليها السلام، حتى أن الكلمات في هذه السورة لم تذكر في أي سورة، لم نسمع مثلا كلمة أعطيناك أو صل أو شانئك أو الأبتر الكلمات هذه كلها لم تذكر إلا في هذه السورة فقط، فهذه السورة الوحيدة في القرآن كما السيدة فاطمة وحيدة في الكون كله.

الله سبحانه وتعالى وعد رسوله بآية كريمة جداً والشيعة يقولون أرجى آية في القرآن، ماذا تقول هذه الآية؟ …. قال تعالى: (وَلَسَوْفَ يُعْطِيكَ رَبُّكَ فَتَرْضَىٰ)، هل أعطاه؟ نعم، ماذا أعطاه؟ أعطاه فاطمة التي هي الكوثر الكثير، معنى الكوثر هو الكثرة الكثير ولذلك السورة هذه كلنا نعرف قصتها نعرف أن الرسول صل الله عليه وآله وسلم كان يمشي فأوقفه وائل بن العاص، فكان يتحدث مع رسول الله فأكمل والتفت لأصحابه فقالوا له: مع من كنت، تتكلم فقال لهم: كنت أتكلم مع هذا الأبتر ويقصد رسول الله فتأثر رسول الله وحزن، الأبتر تعني الذي ماتوا أولاده الذكور … والمؤمن إذا يحب مؤمن آخر ويسمع أن هنالك من يهينه فهل يدافع عنه؟، نعم يدافع عنه … فالله سبحانه وتعالى حبيبه رسول الله، فلما رأى أن رسول الله تأثر، أنزل عليه هذه السورة، قال له لا تحزن … إنه هو الأبتر الذي ليس لديه أولاد، أما أنت فأولادك سيملؤون الكون كله إلى يوم القيامة، ولذلك الأسياد الهاشميين يملؤون العالم بالملايين كلهم من نسل فاطمة، يعني أن الله بقدسيته لما يعطي عطاء كريم عظيم مقدس، أعطى رسول الله فاطمة لأن بدون فاطمة لم يأتوا الأئمة المعصومين عليهم سلام الله …. لا يأتوا أبداً إلا من نسل طاهر نوراني وهو نسل السيدة فاطمة والإمام علي عليهما السلام.

في حديث قدسي يقول الله عز وجل فيه: (لولاك لما خلقت الأفلاك ولولا علي لما خلقتك ولولا فاطمة لما خلقتكما)، من الممكن أنه عندما تسمع هذا الحديث القدسي تقول أن به إهانة لرسول الله حاشى الله ورسوله، ولكن الله يقول خلقتك يا محمد لمهمة في الكون إنما مهمتك هذه لا تكمل إلا بعلي يكمل من بعدك هذه المهمة، وعلي من بعدك لا يكمل مهمته إلا بوجود أولاده من بعده يكملون مهمته، ولذلك أولاده لابد أن يأتوا من نسل طاهر لابد من وجود فاطمة في الكون فاطمة الحوراء النورانية التي يأتي من نسلها الأئمة المعصومين النورانيين، ولذلك فاطمة حبل الله الممدود بين الأرض والسماء لأنها حوراء في العالم الملكوتي وإنسية في الأرض العالم المادي.

فاطمة هي مشكاة الأنوار هذا كلام ذكر في سورة النور … ومعنى المشكاة: هي الحفرة في الحائط، والله يبين لنا نوره بمثال مادي، قال تعالى: (اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ۚ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ ۖ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ ۖ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِن شَجَرَةٍ مُّبَارَكَةٍ زَيْتُونَةٍ لَّا شَرْقِيَّةٍ وَلَا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ ۚ نُّورٌ عَلَىٰ نُورٍ ۗ يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَن يَشَاءُ ۚ وَيَضْرِبُ اللَّهُ الْأَمْثَالَ لِلنَّاسِ ۗ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ)، شبه الله المشكاة برسول الله، (كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ) أي الإمام علي (الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ) الزجاجة هي فاطمة (الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِن شَجَرَةٍ مُّبَارَكَةٍ) التي هي شجرة النبوة (زَيْتُونَةٍ لَّا شَرْقِيَّةٍ وَلَا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ ۚ نُّورٌ عَلَىٰ نُورٍ) يعني إمام بعد إمام، (يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَن يَشَاءُ) فقط من يريد الله أن يهديه لهذا النور.

فاطمة مفروضة الطاعة على جميع المخلوقات، يقول الإمام الصادق عليه السلام: (إن فاطمة مفروضة الطاعة على جميع المخلوقات من جن وانس وطير وأنبياء والملائكة)، والمفسر الطبطبائي يقول تفسير سورة الكوثر هي الخير الكثير من ذرية رسول الله صل الله عليه واله وسلم، عند قوله تعالى: (فَصَلِّ لِرَبِّكَ وَانْحَرْ) هنا أيضاً فسروها السنة أن بعد صلاة العيد اذبح الخروف … ولكن المعنى الحقيقي هو أنا أعطيتك هديه صل لربك وانحر يعني إرفع يديك إلى إذنيك، على فكرة هنالك الكثير من الناس عند صلاتهم يرفعون أيديهم إلى مستوى الصدر أو الكتف فقط ولكن الأصل أن ترفع يديك إلى نحرك رقبتك.

هل عرفتم الآن من هي فاطمة التي يغضب الله لغضبها ويرضى لرضاها، هل عرفتم كلام رسول الله صل الله عليه واله وسلم عندما قال: (فاطمة بضعة مني من أغضبها فقد أغضبني ومن أغضبني فقد أغضب الله)، هل عرفتم من هي فاطمة …. لا تتركوا رسول الله وفاطمة وآل البيت وتتبعوا غيرهم … يقول الشيخ الأوحد: (علم أولادك من قتل فاطمة وإلا إلبس عباءة زوجتك) من قتل فاطمة، من قتل حبيبة الله، من قتل حبيبة رسول الله ….. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.