تفسير سورة الفلق

تفسير سورة الفلق … للحاجة الدكتورة ميرفت عمد.

بسم الله الرحمن الرحيم سنكمل اليوم بإذن الله دروس القرآن وسنشرح بعض سور القرآن الصغيرة، لقد اخترت السور الصغيرة لأن من المفترض أن كل مسلم يحفظها، ولكي نحفظها لابد من أن نفهم معناها، لأن في هذه السور حماية لك ولأولادك ولكل من حولك كسورة الفلق وسورة الناس والإخلاص وسورة القدر، ولابد من حفظها وفهمها، ولا ينفع الحفظ بدون الفهم …. وسنبدأ اليوم بسورة الفلق، قال تعالى: (قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ (1) مِن شَرِّ مَا خَلَقَ (2) وَمِن شَرِّ غَاسِقٍ إِذَا وَقَبَ (3) وَمِن شَرِّ النَّفَّاثَاتِ فِي الْعُقَدِ (4) وَمِن شَرِّ حَاسِدٍ إِذَا حَسَدَ (5)، أعوذ تعني (الالتجاء إلى)، فمثلاً الطفل عندما يقوم بعمل خاطئ ويختبئ في حضن أمه أو حضن أبوه وذلك يعني أنه يلتجأ بهما من الشر الهارب منه، فنحن عندما نقول أعوذ بالله من الشيطان الرجيم يعني: نلتجأ إلى الله العظيم من شر الشيطان الرجيم … الفلق يعني (انفلاق شيء إلى جزئين) مثلاً الصباح يطلع من الظلام، والبذرة تخرج منها نبته، وهنالك تفسيرات أخرى تقول أن الفلق هو (كهف في جهنم) ونستعيذ بالله منه، بمعنى اعوذ برب الصبح الذي يخرجه من الليل.

(مِن شَرِّ مَا خَلَقَ) … في هذا الكون يوجد الكثير من الأشرار، فإبليس من خلق الله، وهو أشر خلق الله، وشياطين الجن والإنس أيضاً من خلق الله، فعندما يكون هنالك شخص جالس في منزله في هدوء ويدخل عليه سارق أو قاتل إنه خلق من خلق الله يقصد الأذية، الإستعاذة بالله من شر الجن والانس والحيوان وأي خلق من خلق الله، (وَمِن شَرِّ غَاسِقٍ إِذَا وَقَبَ)، غاسق تعني (الغسق الذي هو شدة الظلام)، إذا وقب تعني شيء يظهر فجأة من الظلام، لأن النهار مبصر أما الليل فهو عبارة عن كتلة ظلام، لذلك الظلام يختبئ فيه كل شيء فاسد، فالسارق والقاتل وغيره الكثير ممن ينتظر ستر الظلام حتى ينزل لكي يعمل عمله.

(وَمِن شَرِّ النَّفَّاثَاتِ فِي الْعُقَدِ)، نجد هذه الأيام الذين يستعملون السحر، فكل من أتى السحر أو السحرة فهو كافر، بعض الناس يأتون السحرة للإصلاح بين اثنين أو تفرقه بين اثنين، كله كفر، لأن قدر الله لابد أن يحدث فلا يتحدى القدر أحد ويريد تغييره، قال رسول الله صل الله عليه وآله وسلم: (من أتى عرافاً عامداً متعمداً فقد كفر بدين محمد)، حتى ان قالوا أنهم يستخدمون القرآن أو قراءة الفنجان وكله كفر وبعيد عن دين محمد صل الله عليه وآله وسلم، وكذلك استخدام الجن المسلم يضر مستخدمه، قال تعالى: (وَأَنَّهُ كَانَ رِجَالٌ مِّنَ الْإِنسِ يَعُوذُونَ بِرِجَالٍ مِّنَ الْجِنِّ فَزَادُوهُمْ رَهَقًا)، ولذلك السحرة المستخدمين للجن تجدهم شحاتين وحالتهم سيئة جداً، فإنتبهوا جداً … وإبتعدوا عن السحرة وخصوصاً النساء، فبعض نساء تقول لصاحبتها أعرف امرأة ستجعل فلان يحبك أو تجعل زوجك تحت رجليك، وكذلك بالنسبة للحب فلا أحد يحب شخص بالصدفة، إنما الحب هدية من الله إذا أحبك شخص فهو كذلك وإذا كرهك فهو يكرهك، فوكل أمرك إلى الله، إن المحبة تأتي بواسطة أسلوب الشخص وتصرفاته، من شر النفاثات في العقد يعني (عمل عقدة ثم النفخ فيها لكي يستمر السحر)، يقال في بعض الكتب أن جماعة من اليهود عملوا سحر للرسول صل عليه وآله وسلم وأثر السحر فيه فقال الناس كيف أن رسول الله يمسه السحر؟ …. وذلك لأن السحر مسه من ناحية بشرية كأي شخص يتأثر به كالمرض كالحمى التي أصابته قبل موته بسبب السم لأن رسول الله مات مسموم وليس موت الفراش، لأن هنالك إثبات أنه مات بالسم لأن رسول الله قال: (ما منا إلا مقتول بالسم أو مقتول بالسيف)، عند إصابة الرسول بالسحر نزل جبريل عليه السلام ورقاه برقية وقال: بسم الله أرقيك من كل شيء يؤذيك من شر كل عين حاسد والله يشفيك …. خذها فلتهنيئك وقال للإمام علي عليه السلام أن يذهب لإبطال السحر الموجود في بئر فذهب الإمام علي ووجد السحر وقام بفكه فوجد الكثير من العقد، ولا تعني كلمة العقد عقد الخيوط فقط، بل الكثير من العقود، كعقد الزواج أو عقد التجارة، أو عقد شراء بيت، كل شيء في عقود يعملون السحر عليه ويؤثر السحر عليهم، ولكن للسحر مضاد والمضاد هو سورة الفلق، والناس، والإخلاص، الثلاث السور تقرأ كل سورة سبع مرات يبطل عنك السحر، فحصن نفسك بهذه الثلاث السور تفتح يديك عن قرآتك بعد القراءة تنفخ في يديك ثم تمسح رأسك بيديك ثم تمسح جسمك بالكامل.

(وَمِن شَرِّ حَاسِدٍ إِذَا حَسَدَ)، تكلمت في محاضرة سابقة باسم الماورائيات للعين عن الحسد، فهو قاتل يدخل الرجل القبر ويدخل الجمل القدر، وفسرناها وقلنا أن الحسد أو كما تسمى (العين) هو إشعاع يخرج من العينين من الإنسان الحاسد يؤثر في الشيء الذي أمامه سواءً كان إنسان أو حيوان أو جماد أو غير ذلك، ويؤثر به تأثير سلبي، حيث يؤثر في الطاقة في الشيء المحسود يجعل الطاقة فيه تنعكس وتسير بإتجاه خاطئ، نحن نعرف أن كل الأجسام فيه طاقات معينة، الطاقة لو تغيرت في الجسم تشعر بأنك منهك ودائخ أو مريض وليس لك شهية للأكل أو لا تستطيع النوم، فذلك تغير في طاقة الجسم نتيجة للإشعاع الخارج من عيني الحاسد، (والحاسد كافر)، فبإمكان المرء أن يصيبك بالعين إذا كان واقف أمامك ولم يصل على الرسول صل الله عليه وآله وسلم، أو لم يقل ما شاء الله لا قوة إلا بالله، يصيبك بالعين دون قصده أن يؤذيك، ومثلاً أم تقول الله بنتي جميلة جداً اليوم بإمكانها أن تضربها بالعين دون أن تقصد، هنالك فرق بين ضرب العين وبين الحسد، الحسد يخرج عن حقد على الشخص بضيق وبغيره وأن الحاسد مغتاض من المحسود ويتمنى زوال النعمة التي لديك، فزوال الشيء الحسن الذي لديك وتمنيه لزوال النعمة منك يخرج من عينيه أشعة كالليزر يؤذيك بها والتأثير يأتي على شكل تغير في طاقة الجسم، حتى الطفل الرضيع لو كان هنالك شخص يقصد أن يحسده تجد أن الطفل يبكي بشدة دون توقف عند ذلك قوموا بعمل رقية بكلام الله لطفلك.

هنالك أناس يعتقدون أن السحر يؤثر في العقل، لا .. إن السحر يؤثر في الجسم أو في طاقة الجسم فقط وليس العقل، ولذلك الرسول كان عقله سليم، وهو مرض في الجسم.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته …. الحاجة الدكتورة ميرفت عمد.

من طرف | 2017-11-06T18:58:56+00:00 أغسطس 9, 2017|تصنيفات: تفسير القرأن الكريم, فيديوهات الحاجة ميرفت|الوسوم: , |0 تعليقات

أترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.