حكاية النحل مع الله

حكاية النحل مع الله، وكيفية تعامل النحل مع الوحي المقدم .. وما هو سر النحل وسر العسل وكيفية الشفاء منه بإذن الله، محاضرة من تقديم الحاجة الدكتورة ميرفت عمد.

بسم الله الرحمن الرحيم سنتكلم اليوم عن موضوع جديد، لفت نظري في القرآن أثناء قراءتي له وجدت أن الله سبحانه وتعالى تكلم مع مخلوقاته عن طريق الوحي فقد تكلم مع الأنبياء والرسل ومع الناس قال تعالى: (يا أيها الناس)، (يا أيها الذين ءامنوا) وتكلم مع أم موسى وتكلم مع النحل .. فلفت نظري لماذا ذكر النحل وما معنى النحل؟، فوجدت أن من كثرة اهتمام الله عز وجل بالنحل خصص له سورة في القرآن .. فبحثت حتى اكتشفت أشياء رائعة جداً عن النحل فحبيت أن أقوم بنقلها لكم لتعم الفائدة ونفهمها معاً، النحل سيد المخلوقات في الطيور والحشرات وغيرها .. لماذا؟ لأن حياتنا متوقفة 90% على النحل تخيل أن 90% من النباتات والخضروات والمزروعات والأشجار والثمار والورود والأعشاب يتوقف نموها على النحل، ولو أن النحل أختفى سنضيع ونموت، لأن الحيوان يتغذى على الخضروات والأعشاب ونحن نتغذى على الحيوانات والخضار، اذا لم توجد النباتات والخضروات فستذهب كل الدنيا، لذلك فالنحل مهم جداً في الحياة وحياة الإنسان، وقد جعله الله سبحانه وتعالى في خدمة الإنسان، ولو نرى حياة النحل سنعرف أن الله يوحي إليها لأن يخدموا البشر طوال فترة حياتهم بدون توقف، لأنهم خلقوا فقط لخدمة البشر، ونحن عندما تلسعنا النحل ونقوم بضربها أو برشها أو قتلها فذلك حرام.

لاحظ أن محلات ومصانع إنتاج العسل ينادون ويطالبون من العالم والعلماء إنقاذهم والتحرك السريع لإيجاد حل لأن خمسين بالمائة من النحل في العالم إختفى، حيث أنه إختفى بطريقة غريبة جداً، لدرجة أن صاحب المنحلة يفتح المنحلة في الصباح ويجد بها العسل والمنحلة نظيفة وكل شيء في مكانه ومرتب ولكن لا وجود للنحل تماماً، كما أنك لو دخلت منزلاً ووجدته نظيف ومرتب والطعام الساخن فوق الطاولة ولكن بدون ساكنين ألم تتساءل أين ذهبوا؟ .. إن أصحاب المناحل حالياً يرفعون أصواتهم بالشكوى بسبب اختفائه، وهذا الاختفاء للنحل غريب لأن لا دليل على أنه قتل أو مات أو تم تسميمه، ولكنه اختفى بدون وجود جثث للنحل والأغرب من ذلك أن أصحاب المناحل يجدوا أن الملكة موجودة لوحدها في المنحلة وبدون باقي النحل ومعها بعض اليرقات فقط … وإلى الآن لا يعلمون ما سبب ذلك؟.

البعض قال أنه بسبب الهواتف النقالة وموجاته وذبذباته وبعضهم قال بسبب المبيدات، واختلفت الآراء ولكن لو إختفى كل النحل ستضيع البشرية كلها، ويقال أن آينشتاين هو من قال أن لو إختفى النحل فبعد أربع سنوات سيختفي العالم .. البعض كذّب هذا والبعض الآخر أكده، ويعتبر هذا الشخص من أذكى الناس في العالم في الرياضيات والفيزياء وغيرها من العلوم، ولم يكن على علاقة بالنحل، ولكنه من ضمن استنتاجاته أن النحل هو المسؤول عن العملية الزراعية في العالم كله، حتى الآن نجد في شمال أمريكا والدول الغربية أن بعض المزارعين أوقفوا الزراعة لعدم وجود النحل …. فماذا يعمل النحل للزراعة؟، في البداية لنرى الخلية وشكل النحلة … فقد خلق الله النحلة بطريقة معينة وبتنسيق كبير جداً وأوحى إليها، وإن كل نحلة لها وحي وبرنامج خاص بها ولها هدف في الحياة تقوم به من خلال وحي الله سبحانه وتعالى لها .. خلق جسمها وجعل في أرجلها أكياس شعيرات تخزن فيها حبوب اللقاح وتتنقل بين الورود وبين الثمار وتنقل الحبوب بين كل النباتات، فيحدث التلقيح وتنبت الزراعة والنباتات، وهذه هي مهمتها وبعد أن تضع حبوب اللقاح تمتص رحيق الأزهار أوالثمار، وعندما تمص الرحيق يتكون في جسمها المادة الكربوهيدراتية وحبوب اللقاح تقوم بعمل البروتينات وتتكون في جسدها وينتج العسل.

مملكة النحل مملكة غريبة جداً … ويتم تشبيه المؤمنين بالنحل لأن المؤمن يعمل دائماً لصالح الآخرين، فقد يتعب لمدة طويلة لشيء قد تأخذه أنت في لحظات، وقد يقول قائل إن الكفار يعملون ويقدمون اختراعات ومشاريع وغيرها .. ولكن ما يقدمه لك المؤمن يقدمه لك لكي يرفعك للأعلى، أما الكفار فيقدمون ما هو للحياة العادية فقط، ولكن النحل يحافظ على الحياة كلها حتى أن خلية النحل مركبة بطريقة دقيقة جداً ومتقنة من عند الله، وكل خلية خماسية الشكل، وهذا الرقم يرمز لآل البيت عليهم السلام، وهذا الشكل بوحي إلهي لأنهم يعلمون ما يعملون، ويقدمون العمل كامل مكمل، فترى أن مجتمع النحل مجتمع غريب يبدا من الملكة حيث أن لها شكل وحجم يختلف عن باقي النحل يصل إلى حوالي 4 سم، ولها مميزات متعددة … مختصه فقط لوضع البيض وإنتاج النحل، وتقوم بذلك عندما تكبر لتكون في الخلية الشغالات والذكور، ويلاحظ أن عدد الذكور قليل من ستة إلى سبعة ذكور الى مائة ذكر، حسب عدد النحل في الخلية، حيث أن بعض خلايا النحل تتكون من 60.000 نحلة، وكل النحل الذي بداخل الخلية الملكة تقوم ببيضهم وهم أبناء ملكة واحدة فقط، وعند حلول وقت تلقيح الملكة تفرز روائح جميله جداً، وترقص رقصة معينة فيلحقها الذكور، فمثلاً سبعة ذكور فتطير بسرعه عالية في الجو، والذي يطير خلفها أغلبيتهم يسقطون ويستمر من يطير ورائها وتستمر في طيرانها حتى يلحق بها واحد ثم يلحقها ويموت مباشرة وهكذا .. ثم تعود إلى الخلية وتبدأ الشغالات بتنظيفها ويمهدون لها مكان لوضع البيض فتضع البيض كميات كبيرة جداً، وهذه وظيفتها …. تقوم الشغالات بإطعامها وترعى البيض حتى يفقس ومن بعد ذلك لا تدخل الذكور الى المنحلة بعد تلقيح الملكة ابداً، ولو عاد أحدهم يتم قتله من قبل الشغالات.

يقال أن ذكور النحل ليس لها فائدة وأنها كسالى على عكس ما يقال … لأن الله خلقه بطريقة معينه .. عندك النحلة لها لسان وفم تقدر تقضم فيه من الثمار والزهور ما تشاء، ولكن الذكور ليس لها ذلك فهو يعتمد على الشغالات في اطعامه، ولو لم تطعمه خاصه في الشتاء فإنه يموت جوعاً، وعمله الوحيد هو تلقيح الملكة ولذلك عمر الذكور في الخلية بين ستة إلى سبعة شهور، بينما الملكة من ثلاث إلى خمس سنوات … وليس الحكم في المنحلة للملكة، وإنما للشغالات، وعلى الملكة إفراز رائحه تعرف بقيه النحل بوجودها وأصوات تؤكد وجودها، وتبدأ الشغالات بتنسيق العمل بينها، فمنها يستكشف اماكن الرحيق والزهور لترقص بطريقه معينه، لتدل باقي النحلات عن مكان الأزهار بحسب المسافة والاتجاه، وقد ترقص بصوره دائريه او على شكل رقم ثمانية، وقد زودها الله بقدرة لمعرفه إتجاه الأماكن والعودة إلى الخلية مثل خط سير العودة ولأن النحلة صغيره وقد تكون الازهار والنباتات عالية فإنها تفرز رائحه على الزهور، وعلى المكان الذي توجد فيه بعد إنتهاء مهمتها ومن خلال رائحتها تعود إلى الخلية فسبحان الله العظيم من علمها ذلك.

النحلة لا تنتج العسل فقط ولكنها تقوم بعمل أشياء كثيرة … مثل إيجاد سوائل تنتجها النحلة، كسم النحل، وللعلم أن سم النحل مفيد للإنسان مثل الأشخاص المصابين بالحمى الروماتيزمية، عند وضع النحلة مكان الألم ولدغته، فإن المرض يزول بسبب سم النحلة، ففيه شفاء، وقد قال تعالى: (يَخْرُجُ مِن بُطُونِهَا شَرَابٌ مُّخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ فِيهِ شِفَاءٌ لِّلنَّاسِ)، كما أن شمع العسل سائل عند تعرضه للهواء يجمد .. أيضاً النحل يقوم بتوزيع الشمع والعسل في الخلية وتعمل طرق لكي تستطيع المرور بين الخلية، وعندما نجد في القرآن الكريم نلاحظ أن الله سبحان وتعالى ذكر النحل في سورة محمد: (وَأَنْهَارٌ مِّن لَّبَنٍ لَّمْ يَتَغَيَّرْ طَعْمُهُ وَأَنْهَارٌ مِّنْ خَمْرٍ لَّذَّةٍ لِّلشَّارِبِينَ وَأَنْهَارٌ مِّنْ عَسَلٍ مُّصَفًّى) فلماذا ذكر العسل!؟ … لأن فيه فائدة للجسم إذا شربه الإنسان فإنه يقضي على كل الجراثيم والميكروبات في الجسم وفيه ثمانمائة مضاد حيوي يشفي كل الأمراض، وقد اكتشف العلماء أنه يقضي على السرطان ويشفي الحروق، ونحن نعلم أنه عندما يصاب الشخص بحرق تتكون على الجلد المحروق طبقة من البكتيريا فيقوم بقتل البكتيريا ويعيد بناء الجلد، وقد قال الله سبحانه وتعالى: (يَخْرُجُ مِن بُطُونِهَا شَرَابٌ مُّخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ فِيهِ شِفَاءٌ لِّلنَّاسِ)، لاحظ شراب مختلف ألوانه ليس إختلاف ألوان، العسل محصور في ألوانه الظاهرة كالغامق والفاتح وغيره .. ولكن يقصد به أيضاً أنواع السوائل الناتجة من النحل مثل غذاء الملكات وسم العسل وغيره … ليتفكر الناس في ذلك في شرح هذه الآية.

لقد أوحى الله للنحل بأن تسكن الجبال، وقد علمنا ان عسل النحل الساكن في الجبال من أفضل أنواع العسل، حيث أن النحل تتغذى على نباتات الجبال الحديثة النمو .. وأن تسكن في الشجر في جوف الأشجار (وَأَوْحَىٰ رَبُّكَ إِلَى النَّحْلِ أَنِ اتَّخِذِي مِنَ الْجِبَالِ بُيُوتًا وَمِنَ الشَّجَرِ وَمِمَّا يَعْرِشُونَ)، ويقصد بها أن في الزمن الماضي كان يحضر الناس حلقات من طين مجوف لتسكن فيها النحل، والآن يصنعون لها مناحل من خشب وغيره، وقد تعلم الانسان من النحل حيث درسوا بيوت النحل، ومن ثم صنفوا لها مناحل مقلده، واكتشفوا أن الخلايا متشابهة جداً في الأحجام وكل خلية خماسية الشكل، وهذا من حكمه الله وقدرته بأنها خماسية مثل الخمسة أصحاب الكساء من آل محمد عليهم الصلاة والسلام … وهذا يدل على أن العالم كله مكون منهم .. فالنحل يقوم بعمل طرق في الخلية كي لا يطير في اليرقات ويعمل مسالك العسل أيضاً، وهنا يقول ثم وتعني التراخي في الوقت وفي اللغة وليس مثلاً كما يقال: (ثُمَّ أَمَاتَهُ فَأَقْبَرَهُ)، وكلمة ثم … لمعرفه الله بطبيعة النحل، وهو عندما يقوم بعمل خليه جديده يبدأ ترتيبها وهندستها، ثم يسكن مده من الزمن ينتظر يوم يومين قبل أن يدخله للوقت المناسب، حتى يتأكد أن المكان آمن ثم يبدأ بالعمل وبعدها قال: (ثُمَّ كُلِي) هل النحل يأكل لم يكن يعلم أحد بأن النحل يأكل حتى قاموا بدراستها وتشريحها فوجدوا بأنها تمتلك فم يقرض لذلك فهي تأكل وقد قال الله تعالى:(مِن كُلِّ الثَّمَرَاتِ) إلا بعضها لأن النحلة لا تقدر أن تأكل ثمره كامله وانما تأخذ قضمه واحده وتغادر إلى ثمره أو زهرة أخرى وهذا يفسر وجود 800 نوع من المضادات الحيوية لأكلها من كل الثمرات التي في الأرض وبعد ان تأكل، قال تعالى:(فَاسْلُكِي) والفاء تدل على السرعة وعند لسع النحلة للإنسان فإن إبرتها تدخل الجسم وتلقح وعند إقتلاعها فإنها تسحب أمعائها فتموت ماعدا الملكة لا تلسع لأن فيها سم رحيق تفرزه مادة تقتل الجهاز التناسلي لدى النحلات الاخرى لذلك هي الوحيدة التي يمكنها أن تبيض والذكور ايضاً لا تلسع ،(فَاسْلُكِي سُبُلَ رَبِّكِ) أي بعد إمتلائها بالرحيق تعود بسرعه إلى الخلية تضع الرحيق، ثم تعود مره أخرى، ويتم ذلك من الصباح حتى غياب الشمس بدون توقف ولا كلل ولا ملل.

وهذا امر من الله وكلمه سبل أي بمعنى (طرق) أي أن كل نحله لها طريقها، وقد قال العلماء أن دماغ النحلة مثل نقطه بالقلم الحبر وهذه النقطة بها مائة مليون خليه عصبيه، هل هذه النقطة النقطة تأخذ وحياً من الله وتقوم بأعمالها وتعرف كيف تتصرف مثل الإنسان وتعلم طريق ذهابها وطريق عودتها بالروائح، والنحل يتكلم عن طريق الحركات والرقص، فترقص النحلة لكي تفهم باقي النحلات ما هو الموضوع،  الله سبحانه وتعالى لما خاطب النحل في القرآن بصيغه المؤنث مع أن كلمة النحل مذكر مع أن الله سبحانه وتعالى خاطب النحل بصفة التأنيث في حين عندما تكلم مع النمل قال لهم: (يَا أَيُّهَا النَّمْلُ ادْخُلُوا مَسَاكِنَكُمْ) تكلم بصيغة المذكر وهذا يدلنا على أن هنالك إعجاز علمي موجود في القرآن، لأن خلية النحل لا يوجد بها ذكور، فكل الخلية عبارة عن إناث كاملة، ولكن الذكور يكونوا موجودين لفترة محددة ومهمة محددة … ونعدد هنا بعض فوائد العسل.

لو تحدثنا عن فوائد العسل … فإننا لا نحصيها، منها السرطان، وقرحة المعدة، ولاكن لها طريقه معينة للإستخدام، كما أنه يعالج لأنواع الأمراض، مثل قرحة الفم والأسنان والسعال وأمراض الحلق وغيرها الكثير والكثير، ولكن بطريقه معينه لتناوله، لأن الله قال في القرآن فيه شفاء للناس، ومن أجل الحصول على الفائدة العلاجية يجب اولاً إختباره إذا كان غير مغشوش، ولكن كيف؟، فطريقة إختباره طريقه صعبة، ولكن البعض يعرف من تعوده، فإذا ذاق العسل يعرف ذلك.

والنحلة لديها حاسة التذوق، وهي تميز الأذواق مثل المالح والحامض وغيرها، والنحل يعرف إذا إمتص من رحيق البرتقال أو الليمون أن فيه حموضة، وما هي الثمار التي أكلت منها، ولكن نعطيكم طريقه سهله ومريحه … وهي وضع عود الثقاب في العسل وإشعاله، فلو اشتعل فإن العسل جيد، وغير مغشوش، ولو لم يشتعل فنعرف أن فيه ماء وليس جيد … وهذه طريقه ليست علمية، فالمهم عند إستخدامك للعسل بهدف العلاج، أن تأخذ ملعقة عسل وتقرأ عليها قرآن بصوت عالي، وتقرأ ما تحفظه من القرآن، كلما قرأت أكثر كلما كان أفضل … ومن ثم قم بتناوله، ولو داومت عليه لمدة ثلاثة شهور فإنه سيشفي أي مرض لديك بإذن الله تعالى.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

من طرف | 2017-10-03T21:50:48+00:00 أغسطس 22, 2017|تصنيفات: فيديوهات الحاجة ميرفت, محاضرات عامة|الوسوم: , |0 تعليقات

أترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.