خطبة يوم الجمعة

بسم الله الرحمن الرحيم …. اصدقائي اود ان أتكلم مع جميع المسلمين الذين باستطاعتهم الدخول عندي ملاحظات سلبية جدا مزعجة ولايلتفت لها للأسف خطباء يوم الجمعة استشعر في قلبك وانت تدخل المسجد انك قادم الى بيت الله وان الله بستقبل ضيوفه بترحاب كبير ولذلك يجب الدخول بهدوء وسكينة…..الاحظ ان بعض الاخوة والاخوات حين يدخل يبتدئ بالسلام باليد على جميع معارفة والخطيب على المنبر يتكلم ….الم تعلم ان صلاة الظهر هي اربع ركعات وفي بوم الجمعة قسمها ركعتين ركعتين أي ان خطبة الجمعة تساوي ركعتين لذلك يجب الجلوس اثناءها وكانك في الصلاة تماما ممنوع الالتفات …ممنوع الكلام …وأيضا الاحظ بعض المصلين حين يدخل والخطيب على المنبر يصلي تحية المسجد ولادخل له بمن يتكلم هناك ….وملاحظة اخري الاخوات اللواتي عندهم أطفال صغاربين من يبكي ومن يجري ومن يصيح ومن ينفخ في صفارة والام لاتبالى المهم انها تريد الصلاة …حبيبتي الم تسمعي قول رسولك الكريم مسجد المراة بيتها اذا كان وجود اطفالها يسبب ازعاج للمصلين….اما صلاة العيد فحدث ولا حرج….صلاة العيد عي عملية استلام الجوائز من رب العالمين لمن صام وقام وليست حفلة عرس النساء يرتدين افخم الثياب والتي لاتليق ابدا بالوقوف بين يدي الله لاستلام الجائزة الثياب الضيقة جدا …الحجاب على نصف الراس الضحك والمرح والفوضى الشديدة والتعامل بدون حرج .. ابنتي انتي في بيت الله وليس في عرس صديقتك اتركي صلاة العيد اذن للرجال وصليها في بيتك …..أتمنى ان يجد كلامي من يسمعه ويبلغه.

من طرف | 2017-09-03T14:20:17+00:00 يوليو 19, 2017|تصنيفات: مقالات الحاجة ميرفت|الوسوم: |0 تعليقات

أترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.