دكتورة مستبصرة تكشف حقيقة السب واللعن عند الشيعة

محاضرة تبين أدبيات التشيع بين اللعن وبين ألسب والشتم، لماذا يتهم كل التشيع بعمل مجموعة بسيطة، ما هي شرعية اللعن في القرآن، دكتوره مستبصرة تكشف حقيقة السب واللعن عند الشيعة، المحاضرة للدكتورة الحاجة ميرفت عمد.

بسم الله الرحمن الرحيم …. نحن البشر نحكم بصيغة عامة على الناس، فمثلاً لو سُرقت من قبل مصري فتتهم جميع المصريين، وإذا كان هناك شخص من لبنان اشترى بضاعة ولم يدفع نقول إن اللبنانيين محتالين وهكذا، وهذه الخصلة موجودة في الجميع ولكن هذا خطأ، وأيضاً في كل العالم أناس طيبون وأناس غير ذلك، وهذه نقطه يجب الانتباه لها، لأن هناك فرق بين ارتكاب الخطأ وتعميم الحكم على كل الناس، وهنا نتحدث عما يقال في كل مكان أن الشيعة تسب الصحابة.

حسناً إذا قام واحد أو أكثر بالقيام بذلك لماذا يعمم ذلك على كل الشيعة، ولذلك نحن نقول أن الشيعة ليسوا بسبابين وليس فقط الشيعة ولكن كل المسلمين ليسوا بسبابين إلا بحدود، سنعرف الأن ما معنى اللعن ؟، هو الابعاد عن رحمة الله وهل اللعن مسموح في ديننا كمسلمين سنة وشيعة؟، سنأخذ الاجابة من القران الكريم وفيه 36 آية تتحدث عن اللعن، وهذا يدل على أن اللعن من المفاهيم القرآنية مثلاً (إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا وَمَاتُوا وَهُمْ كُفَّارٌ أُولَٰئِكَ عَلَيْهِمْ لَعْنَةُ اللَّهِ وَالْمَلَائِكَةِ وَالنَّاسِ أَجْمَعِينَ) عن الكفار، وعن الكاتمين للبينات، (إِنَّ الَّذِينَ يَكْتُمُونَ مَا أَنزَلْنَا مِنَ الْبَيِّنَاتِ وَالْهُدَىٰ مِن بَعْدِ مَا بَيَّنَّاهُ لِلنَّاسِ فِي الْكِتَابِ ۙ أُولَٰئِكَ يَلْعَنُهُمُ اللَّهُ وَيَلْعَنُهُمُ اللَّاعِنُونَ)، ما هو الذي أنزله الله وبينه للناس؟، الله أنزل أوامر… والناس كتموها وقاموا بكتابه وتغيير الكتب والتفاسير بكتب آخرى، والذي تم تبيينه للناس …. عندما وصى الله بفلان ووصى الرسول بفلان ويكتمون ذلك أولئك يلعنهم الله ويلعنهم اللاعنون، فمن هم اللاعنون؟، وكذلك عن الكاذب والكذب من الصفات التي لا يتصف بها المؤمنين وهو خصلة سيئة جداً وعليها غضب من الله (فَمَنْ حَاجَّكَ فِيهِ مِن بَعْدِ مَا جَاءَكَ مِنَ الْعِلْمِ فَقُلْ تَعَالَوْا نَدْعُ أَبْنَاءَنَا وَأَبْنَاءَكُمْ وَنِسَاءَنَا وَنِسَاءَكُمْ وَأَنفُسَنَا وَأَنفُسَكُمْ ثُمَّ نَبْتَهِلْ فَنَجْعَل لَّعْنَتَ اللَّهِ عَلَى الْكَاذِبِينَ)، والقتل العمد (وَمَن يَقْتُلْ مُؤْمِنًا مُّتَعَمِّدًا فَجَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا)، والمتطاول على الذات الالهية وهي منتشرة بكثره مثلاً: عند العصبية يبدأ بعض الناس بسب الرب والدين والملائكة وغير ذلك، (وَقَالَتِ الْيَهُودُ يَدُ اللَّهِ مَغْلُولَةٌ ۚ غُلَّتْ أَيْدِيهِمْ وَلُعِنُوا بِمَا قَالُوا ۘ بَلْ يَدَاهُ مَبْسُوطَتَانِ يُنفِقُ كَيْفَ يَشَاءُ)، الكذب على الله (وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَىٰ عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ وَهُوَ يُدْعَىٰ إِلَى الْإِسْلَامِ ۚ وَاللَّهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ)، وقذف المحصنات (إِنَّ الَّذِينَ يَرْمُونَ الْمُحْصَنَاتِ الْغَافِلَاتِ الْمُؤْمِنَاتِ لُعِنُوا فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَلَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ) ولا يسعنا أن نسرد الـ 36 آية ولكن هذه بعض أدلة القرآن على اللعن.

إذن اللعن من الفاهيم القرانية ولكن بحدود …. وكلامي للسنة والشيعة، ففي كتب السنة هناك أحاديث تتكلم عن اللعن ومنها في مستدرك الحاكم عن عمروا بن شات الاسلم وهو من أصحاب الحديبية قال: خرجت مع علي في جماعة من الناس في سفر الى اليمن، جافاني على طوال الطريق ولم يخاطبني، حتى عند وصولنا لم يتحدث معب فأحسست بإهانة فعندما عدنا اشتكيت الى كل من في المجلس عن علي، وبعد عده أيام في صلاة الصبح مع رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، وعند دخول المسجد نظر اليّ رسول الله بحده حتى جلست ثم قال يا عمرو لقد آذيتني فقلت: أعوذ بالله كيف ذلك يا رسول الله، قال: (ألم تعلم أن من سب علياً سبني ومن آذى علياً فقد آذاني) إذا من آذى علياً فأنهُ يؤذي رسول الله ومن آذى رسول الله فقد آذى الله وقد قال الله : (إِنَّ الَّذِينَ يُؤْذُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ لَعَنَهُمُ اللَّهُ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَأَعَدَّ لَهُمْ عَذَابًا مُّهِينًا)، ولنرى من آذى علياً في حياته … من الذي منذ أن أمسك الحكم بسب علي عليه السلام على المنابر 70 سنة، ومن وقف في صفين وسب علياً وأهل البيت الحسن والحسين هو الذي أهل السنة يرضون عليه وهذه معلومات من كتب السنة كيف يرضى الله عنه وقد لعنه لأنه معاوية آذى علي وآذى رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وآذى الله تعالى.

عائشة زوجة رسول الله صل الله عليه وآله وسلم قالت: أن الرسول قال: (ستة لعنتهم ولعنهم الله، وكل نبي مجاب، الى أن قال: المستحل من عترتي ما حرم الله والتارك لسنتي)، وهذا يعني من آذى العترة، ومن دخل بيتها وحرقه، ومن ضربها وكسر ضلعها، ومن أخذ أرضها، ومن قتل أبنائها كلهم بالسم والسيف، اليس ذلك استحلالاً في عتره رسول الله، ومن غير سنته.

سأذكر لكم مثالاً من صحيح البخاري ومسلم … يقول: أن سمع رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يقول: (إذا رفع رأسه من الركوع في الركعة الأخيرة من صلاة الفجر سمع الله لمن حمده ربنا لك الحمد، كان يسجد ويقول: اللهم العن فلان وفلان وفلان)، وفي تفسير القرطبي عن الشجرة المعونة في القرآن يقول سهل بن سعد أن الرسول صلى الله عليه وآله وسلم رأى في منامه أن بني أمية يزوون (بمعنى الطلوع والنزول بسرعة مثل القرود) عن المنبر، فنزل جبريل عليه السلام عليه بسورة القدر وقال له: (إن الله سبحانه وتعالى جعل وضعهم مع الناس فتنه واختبار).

هناك رواية للطبري أن رسول الله صل الله عليه وآله وسلم، رأى أبو سفيان راكب على حمار، وممسك الحمار معاوية والسائق يزيد، فلعن رسول الله الراكب والقائد والسائق، وعن عبد الله الجدلي يقول: دخلت على أم سلمة فصاحت في وقالت: (أيسب رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فقلت لها أعوذ بالله يأم سلمة كيف ذلك؟ فقالت: الا تسبون علي فأني سمعت رسول الله يقول من سب عليا فقد سبني ومن آذى علياً فقد آذاني)، وغير هذا الحديث، هناك أحاديث كثيرة في كتب السنة 400 حديث مصرح للعن بها …. فمثلاً أحمد بن حنبل عن عبد الله بن عمر قال إن النبي صلى الله عليه وآله وسلم قال: لعن الله الخمر وشاربها وعاصرها ومقتصرها و … ، لعن الله الراشي والمرتشي …. لعن الله أكل الربا وكاتبه… ، ويقول رسول الله صل الله عليه وآله وسلم: (الا لعنه الله على من أنتقص شيء من حقي بمعنى أن يسمع كلامه ويخالفه أو ينقصه فهو ملعون، وعلى من آذى عترتي وعلى من أستخف بولايتي)، وهذا في صحيح المسلم والبخاري.

هنا نتسأل …. هل يحق للشيعي اللعن فهل عيب لعن من آذى علي عليه السلام وآذى رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم؟، لا … ليس بعيب إنما اللعن أيضاً بحدود، فأن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قال: (المسلم ليس بسباب ولا بلعان إلا من لعنه الله). وقد حذفت إلا وما بعدها وهذا يدلل على أن من لعنه الله لك الحق بلعنه … وهل أهل السنة لا يسبون؟، بل هناك في بلاد من بلاد المسلمين البنت والمرأة والرجل عندما يغضبون فيلعنون الرب والدين وغير ذلك … لماذا لا نطلق عليهم بأن السنة سبابين ولاعنين؟، لأننا لا نفهم الحكم فهذا خطأ.

الغريب أن في صحيح مسلم والبخاري .. عندما وجدوا أن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، لعن ولعن، قاموا فحولوا هذا اللعن الى فضيلة وهذا شيء عجيب، فمثلاً: روى مسلم عن عائشة قالت: دخل على رسول الله رجلان فكلماه بشي لا أدري ما هو؟، فمشى وراءهم رسول الله يسبهم ويلعنهم) هل هذه أخلاق رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم؟، فحاشاه وهذا لا يجوز، فقالت يا رسول الله ما أصاب من الخير شيئاً ما أصاب هؤلاء، فقال لها ما هو، فقالت أنت لعنتهما وسببتهما، فقال لها: أو ما علمت ما شارطت عليه ربي (الرسول يشترط على الله)، اني قلت له: يا الله أنما بشر فأيما من المسلمين لعنته أو سببته فأجعله له زكاه وأجر)، هل هذا الكلام صحيح؟، أو يقبله عقل؟، كلا … ما هذا بحديث عن الرسول بل كذب … فهو على خلق عظيم ولا يشارط الله في شيء فقد علمه ربه، فليتقوا الله في رسوله وعند التحدث عن صحيح مسلم البخاري تقوم الدنيا ولا تقعد، ويدرس هذا في جامعة الأزهر، ويخرجون منها الشيوخ على خط واحد، الذي حفظوه يمشون عليه … فاتقوا الله فنحن نفهم بالقلب والعقل ولا يعقل مثل هذا في رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم.

الاغرب من ذلك أن في صحيح البخاري ومسلم أنهم ينقلوا عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: أن من لعن شيئاً ليس بأهل له ردت اللعنة عليه، هل هذا الكلام من رسول الله؟، كأنهم يقولون ان رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم في الكلام السابق لعن نفسه، ما هذا أتقوا الله …. ويكتبوا في مكان آخر أعلم أن لعن المسلم المصون حرام بإجماع المسلمين، إذاً فالرسول خالف هذا الكلام؟؟، فلا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.

فهذا يدل على أننا نحن الشيعة صح وطريقنا هي الصحيحة، فلنرى هنا سيدنا الامام علي عليه السلام، وقد شهدتم بأن الإمام علي لا يخطى وقد وضع مذهبنا في هذا الدعاء، وقد كان يقوله صباحاً وظهراً وليلاً، ورواه أبن عباس عن الإمام علي في بحار المؤمنين الجزء 85 في مصباح الكفعمي، هذا الدعاء رفيع الشأن عظيم المنزلة، الداعي بهذا الدعاء كالرامي في بدر وحنين بألف ألف سهم، يقول: (اللهم العن صنمي قريش وجبتيهما وطاغوتيهما وافكيها الذين خالفا أمرك (وهما أثنين) وانكرا وصيك، وجحدا إنعامك، وعصيا رسولك وقلبا دينك وحرفا كتابك، وعطلا أحكامك وأبطلا فرائضك، والحدا في آياتك وعاديا اوليائك، وواليا أعداءك، وخربا بلادك وافسدا عبادك، اللهم ألعنهما وأنصارهما فقد أخربا بيت النبوة، وردما بابه، وهدما سقف النبوة، والحقا سماه بأرضه، واستأصلا أهله وأبادا أنصاره، وقتلا أطفاله، وأخليا منبره من وصية ووارثه، وجحدا نبوته وأشركا بربهما فعظم ذنبهما، وخلدهما في سقر، وما أدراك ما سقر لا تبغي ولا تذر، اللهم العنهم بعدد كل منكر أتوه، وحق أخذوه (هي الولاية)، ومنبر علوه، ومنافق ولوه (عمرو ابن العاص) ومؤمن أرجوه، وولي آذوه وطريد آووه، وصادق طردوه (أبو ذر الغفاري)، وكافر نصروه وإمام قهروه، وفرض غيروه، وآخر أنكروه، وشر أضمروه، ودم أراقوه، وبرّ بدلوه، وحكم قلبوه، وكفر أبدعوه، وكذب دلسوه، وإرث غصبوه، وفيء اقتطعوه، وسحت أكلوه، وخمس استحلوه، وباطن أسسوه، وجور بسطوه، وزور نشروه، ووعد أخلفوه، وعهد نقضوه، وحلال حرموه، وحرام حللوه ونفاق أثروه، وبطن فتقوه، وضلع كسروه (الزهراء عليها السلام)، وصك كسروه، وصك مزقوه، وشمل بددوه، وذليل أعزوه، وعزيز أذلوه، وحق منعوه، وإمام خالفوه، اللهم العنهما بكل آية حرفوها (غيروا في التشكيل والحركات في القرآن) وأحكام عطلوها، وأرحام قطعوها، وشهادات كتموها، ووصية ضيعوها، وإمامة نكثوها، ودعوه أبطلوها، وبينة أنكروها، وحيلة أحدثوها (عن معاوية كان يدفع لتغيير الأحاديث) وخيانة اوردوها، وبيعه دحرجوها، اللهم العنهما في مكنون سرك، وظاهر علانيتك، لعناً كثيراً دائماً أبداً سرمداً، لا انقطاع لأمدة ولا نفاذ له، يغدو أوله ولا يروح آخره، لهم ولأعوانهم وأنصارهم ومحبيهم ومواليهم، والمسلمين لهم، والمائلين إليهم، والمناهضين بأجنحتهم المعتدين بكلامهم والمصدقين بأحكامهم)، هذا دعاء الإمام علي موجود في جميع الكتب، فما رأيكم الان؟، فالحقيقة واضحة … فشغلوا عقولكم وقلوبكم … أنقذوا أنفسكم قبل فوات الأوان.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته … الحاجة الدكتورة ميرفت عمد.

من طرف | 2017-10-26T08:24:39+00:00 أغسطس 22, 2017|تصنيفات: فيديوهات الحاجة ميرفت, محاضرات عامة|الوسوم: , , |0 تعليقات

أترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.