روافد الرحمة العامة والخاصة

يثبت القران الكريم ان الرحمة الالهية العامة .. وراءها رحمة خاصة … فيها قيد وشرط//فساكتبها للذين يتقون//………..//والذين اهتدوا ذادهم هدي//…….
الرحمة الالهية الخاصة لها روافد تبعا للقانون العام …. ماهي هذه الروافد ؟……
المتقون الاخيار … العلماء الابرار ….. الملائكة … واحدي ادوار الملائكة في هذا الكون القاء التصورات الطيبة في قلب المؤمنين ……. المنبع الذي تنتهي اليه هذه الروافد هو الامام المهدي .. اي الذي تنتهي اليه روافد الرحمة العامة والخاصة ……….. هو يقول سلام الله عليه …. ان رحمة ربك وسعت كل شئ وانا تلك الرحمة……… في زيارة ال يس نقول .. السلام عليك ايها الرحمة الواسعة.

اذن الامام سلام الله عليه موجود معنا ويرعانا وهنيئا لمن يتشرف برؤيته.

من طرف | 2017-09-18T16:11:40+00:00 سبتمبر 1, 2017|تصنيفات: مقالات الحاجة ميرفت|الوسوم: |0 تعليقات

أترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.