سر الحكمه البحث عن معرفة النفس

اجتمع طالب حكمه بإستاذ في احد الايام ، وكان السكوت يعم الغرفه، آثر الطالب السكوت والأنتظار علَّ الأستاذ يتكرم بشئ يُفيد شغف هذا الطالب، فهو يُريد أن يعرف كل شيء، في صَدر الطالب اللجوج بُركان يريد ان ينفجر كلما آثر الأستاذ الصمت أكثر .. مضى بعض الوقت فإبتسم الاستاذ وأذن للطالب بسؤال واحد، فنظر إلى الأرض بِعمق المسترسل يُحاول أن يطرح سؤال واحد يَتصل بكل اسرار الخلق يُجيب كل الفضول والشغف.

فقال له عَرفني نفسي .. نظر الأستاذ مره اخرى الى عُيون التلميذ وقال له انتهت المده، علي الذهاب للعمل .. أجيبك لاحقا .. فهو في عَمله رجل عادي كادح يَظنه الناس والجهله منهم انه رَجل حقير .. ترك تلميذه يحدق في الأرض ويستغرب .. لكنه لم يحرك ساكنا فذهب نحو الباب واستأذن ورحل .. مضت ثمانيه اعوام والطالب يجلس كل يوم ليجيب على سر عدم اجابة الأستاذ لذلك السؤال، ويفكر ويتفكر في كل شيء، يقول عله هذا السبب أو ذاك السبب، يجلس ليحاول الغوص في كل شئ، فبحث عن نفسه في عيون محبيه .. في صناعه الأكوان في داخله .. كان الله الحاضر الدائم في رحله البحث تلك .. وفي يوم من الأيام رن الهاتف أجاب الطالب فَوجد الأستاذ يسأل عنه .. تلعثم الطالب بالكلام .. أهلا وسهلا بكم أستاذي شرفني سؤالكم عني، كيف الصحه، الحمد لله أجاب، ساد الصمت .. سأل الأستاذ: هل أجيبك على سؤالك .. قاطعه صوت يرتجف .. رجاء لا يا أستاذي .. لا تجيب لا زال أمامي الكثير للتفكر به .. علمتني بصمتك سر الحكمه لا تفسدها علي .. فقال الأستاذ .. نِعم التلميذ انت، تعلمت كل شيء بسؤال واحد .. وهذا هو سر الحكمه .. سر الحكمه البحث عن معرفة النفس، فيها معرفة الله .. فالله لا يُعرف إلا من خلال معرفتك بنفسك.


التفكر هو الآليه المعرفية الوحيدة للوصول للتوفيق الإلهي، إذا أردت شيئاً اطلبه اولاً من الله .. فإنه يجيبك عن طريق خلقه .. وأفضل خلقه محمد وآله صلوات الله عليهم ..

هل عرفتم السر الآن .. مقال كتبته السنه الماضيه، أعيد نشره للإفادة … العبد محمد موسى.

من طرف | 2017-10-12T07:46:30+00:00 سبتمبر 9, 2017|تصنيفات: مقالات العبد محمد|الوسوم: , |0 تعليقات

أترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.